• الرئيسية
  • عن سامرف

  • المصنع

  • الموارد البشرية

  • سامرف المسؤولية الإجتماعية

  • الإتصال بنا

 

 

 
 

عن سامرف > رسالة الرئيس وكبير الاداريين التنفيذيين
 
رسالة الرئيس وكبير الاداريين التنفيذيين

 
 
بصفتي الرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين يسرني أن ارحب بكم في موقع الشركة على الانترنت.
 
إن التحركات المطردة في مجالات التنمية وتنفيذ المشاريع الصناعية الضخمة لهي مرآة تعكس الاهتمام الصادق لدى قيادة المملكة العربية السعودية الرشيدة بتطوير الصناعة في البلاد استناداً على التقنيات العلمية الحديثة.
 
و ما تزال القيادة السعودية تقوم بهذا الدور المهم والبناء من خلال تنفيذ مئات المشاريع الحيوية والهامة في عموم أنحاء المملكة، وشركة مصفاة ارامكو السعودية موبيل المحدودة (سامرف) هي نموذج مثالي لأحد هذه المشاريع الكبيرة.
 
إن شركة سامرف هي مشروع مشترك مملوك بالتساوي لكل من شركة الزيت العربية السعودية (ارامكو السعودية) وشركة اكسون موبيل المحدودة (اكسون موبيل) الأمريكية. 
 
ويمكن بيان فعالية دور سامرف من عدة أوجه تشمل:
  • التكرير المحلي للزيت الخام بحيث يمكن للمملكة تصدير منتجات نفطية جاهزة للتسويق وليس فقط الزيت الخام، مما يشكل نقلة نوعية هامة في عملية احراز الاستفادة القصوى لثروات البلاد النفطية.
  • وجود الطاقة البترولية في المنطقة الغربية بالمملكة يشكل مساهمة ايجابية فورية وفعالة في تطوير مدينة ينبع الصناعية.
  • توفير فرص جديدة للمواطنين السعوديين للمشاركة في البرامج الصناعية وتدريبهم وتطويرهم وظيفياً بغرض تأهيلهم لقيادة وادارة المشاريع في بلادهم.
وتتمثل رؤى سامرف في أن تكون المصفاة الرائدة في أوروبا وآسيا، وهي في طريقها لتحقيق تلك الرؤى، و لكننا ندرك بأن هذا مطلب طموح ويحتاج لبذل أقصى الجهود و الهمم لاخراجه الى عالم الواقع. 
 
لقد حققت الشركة العديد من السجلات التي تفخر بها ومنها على سبيل المثال وليس الحصر: سجل سلامة نادر المثيل، بالاضافة الى اعتمادية ميكانيكية عالية وضعت الشركة في الربع الاول بين المصافي العالمية.

إن الخطر المتمثل في التهديدات المتزايدة للأمن الإلكتروني هو أححد أبرز التحديات التي تواجهها الشركة. لذا تحرص الشركة على استخدام نظم الحماية الفعالة وتثقيف الموظفين وتمكينهم من أخذ الحيطه والحذر لمواجهة خطر الهجمات الإلكترونية. كما نعتقد أن الأمن الإلكتروني مسؤولية تضامنية، ونحن حريصون على التعاون الدائم مع الشريكين والتنسيق مع بقية شركائنا في المشاريع المشتركة الأخرى لضمان تحديث وسائل الحمية الإلكترونية وفقا لأحدث التقنيات.
 
إن كل ما ذكر أعلاه ما كان ليتحقق بدون وجود قوة عاملة متحمسة ومخلصة وواعية يشكل المواطنون السعوديون نسبة 94% منها، وهم جميعاً فخورون بكونهم موظفين في شركة سامرف. فمن خلال هذه الوظيفة يقدم هؤلاء المواطنون مساهمة قيمة في تحقيق الرفاهية للمملكة العربية السعودية والمجتمع من حولهم وعموم مجتمع المنطقة المحيطة. 
 
 
محمد نغاش ال نغاش    
الرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين

 
waves-(1).png